أثار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالدنمارك “اسبين لونده لارسن”، زوبعة شديدة وجدلا واسعا وصلت حد المطالبة بإقالته، إثر تعرضه لانتقاد شديد بعدما صرح للصحفيين بأنه يعتقد أن الله هو خالق الكون.

وحسب ما ذكرته "القدس العربي"، فقد قال لارسن لصحيفة “يولاندس –بوستن” إنه "يعتقد في أن الله وراء كل هذا الكون، ولهذا خلق البشرية ولكن لا يوجد أي شخص يمكنه منح تفسير لاهوتي أو اي شيء مشابه لكيفية حدوث ذلك".

كما أشار لارسن إلى أنه لا يشعر بأن نظرية الخلق ونظرية الانفجار العظيم لا يتعارضان بالضرورة مع بعضهما البعض، مؤكدا أن الله هو وراء خلق معظم الأشياء في هذا العالم.

وأكد المصدر ذاته أن تصريحات لارسن قوبلت بالانتقاد الشديد من المجتمع الأكاديمي بصفة خاصة الذي شعر بالانزعاج من أن إيمان الوزير ومعتقداته ربما تؤثر على سياسات الحكومة في مجال التعليم والأبحاث، حسبما ذكر موقع “لوكال” الإخباري الأوروبي.

وأعرب لارسن عن انتقاده هو نفسه لكل هذه الضجة والانتقادات المثارة ضده باعتبارها غير مبررة بل وخطيرة لدرجة أن النقاد يصلون لمرحلة يقولون فيها إن وزير التعليم العالي غير مسموح له بأن يؤمن بالله.

ويعد لارسن، من أنصار نظرية الخلق، وهو احد من أعضاء الحكومة الجديدة في الدنمارك، ويعتبر من أكثر الاختيارات المثيرة للجدل، ويطالب المنتقدون بضرورة استبعاده من مهام منصبه.

ويحمل لارسن درجة الدكتوراة في علم اللاهوت، ولم يتردد في أن يعلن حقيقة أنه يعتقد في وجود إله لهذا العالم، مما جعل النقاد يقولون إنه غير صالح لهذا المنصب، كما أعرب الوزير عن اعتقاده بأن الكون خلقه “الله” وأنه وفقا لذلك جاء الجنس البشري.