بديل- عن سكاي نيوز عربي

أعلنت البحرية الإندونيسية، بعد ظهر الثلاثاء، أنها تمكنت بالفعل من انتشار أكثر من 40 جثة لركاب الطائرة الماليزية "إير آسيا" التي غرقت صباح الأحد في بحر جاوة.

جاء ذلك بعد وقت قصير على إعلان مسؤولين إندونيسيين، لدى هبوطهم من مروحية في بانغكالان بون بعد ظهر الثلاثاء، أنهم اكتشفوا جثثاً كثيرة طافية على سطح الماء حيث شوهدت طائرة شركة "إير آسيا" لآخر مرة.

وأظهرت لقطات التلفزيون المحلي جثة واحدة على الأقل طافية، بينما تم نقل الجثث إلى سفينة تابعة للبحرية الإندونيسية، بحسب ما ذكر رئيس فريق البحث والإنقاذ سوبريادي للصحفيين.

يشار إلى أن الطائرة "إير آسيا" فقدت منذ صباح الأحد في منطقة بحر جاوة بعد قليل من إقلاعها من سورابايا ثاني مدن إندونيسيا إلى سنغافورة.

وكثفت دول آسيا، الثلاثاء، عمليات البحث عن طائرة "إير آسيا"، التي كانت تقل 162 شخصا ويفترض أنها تحطمت في مياه ضحلة على الساحل الإندونيسي، بينما أرسلت واشنطن سفينة حربية للمساعدة في العثور على الطائرة المفقودة.

ووفقاً للقطات المصورة فإن الجثث لم تكن بها سترات نجاة.

وأكد المتحدث باسم البحرية، مانهان سيموانغكير، اكتشاف الجثث لقناة "وان" التلفزيونية، وقال إنه تم العثور على الكثير من الضحايا.

وقال المتحدث باسم سلاح الجو، هادي تجاهجانتو، لقناة "مترو" التلفزيونية إنه تم العثور على جثة واحدة على الأقل.

من ناحية ثانية، قال رئيس هيئة البحث والإنقاذ الوطنية الإندونيسية بمبانغ سوليستيو إن طائرة حربية اندونيسية شاهدت الثلاثاء ظلاً في قاع بحر جاوا يعتقد أنه جسم الطائرة المفقودة منذ صباح الأحد.

وقال سوليستيو خلال مؤتمر صحفي "وفقنا الله اليوم. في الساعة 12:50 (بحسب التوقيت المحلي) عثرت طائرة هركوليس تابعة لسلاح الجو على جسم وصف بأنه ظل في قاع البحر على شكل طائرة".

أجسام طافية

وكان المدير العام لمصلحة الطيران المدني في إندونيسيا أكد في وقت سابق الثلاثاء أن القطع التي عثر عليها في بحر جاوا تعود لطائرة "إير آسيا".

وقال دجوكو مورجاتمودجو "يمكننا في الوقت الحالي تأكيد أنها طائرة إير آسيا. وزير النقل سيسافر بعد قليل إلى بنغلان بان" القريبة من منطقة البحث حيث تمت مشاهدة هذه القطع من الجو"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وتم العثور على ما يشبه مزلاق طوارئ وباب طائرة وأشياء أخرى خلال عملية البحث الجوي عن الطائرة.

وفي وقت سابق قال الضابط في سلاح الجو الإندونيسي، أغوس دوي بوترانتو: "حددنا مكان نحو 10 أجسام كبيرة والعديد من الأجسام الأصغر حجما ذات اللون الأبيض التي لم نتمكن من تصويرها على بعد 10 كيلومترات من آخر موقع تم فيه رصد الطائرة بالرادار".

وعرض 10 صور لأجسام تشبه باب طائرة، ومزلاق طوارئ وجسم آخر يشبه صندوقاً.

وبينت الصور أجساما في البحر تشبه سترات وطوف نجاة، وأنابيب برتقالية طويلة.

وقال سويلستيو رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية لمحطة تلفزيونية محلية إن منطقة البحث بين جزيرتي سومطرة وبورنيو سيتم توسيعها، وبدأت السلطات أيضا تمشيط الجزر القريبة وكذلك الأراضي الساحلية على الجانب الإندونيسي من بورنيو.