بديل ـ فرانس 24

أعلنت فرق الإنقاذ أنها عثرت على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المدنية الماليزية التي سقطت الخميس في أوكرانيا بعد إصابتها بصاروخ أرض جو، وفقا لخبراء أمريكيين. وطالبت روسيا، التي تتجه إليها أصابع الاتهام في الحادثة، رئيس الوزراء الهولندي مارك روته بتحقيق "شامل غير منحاز".

 

تتواصل لليوم الثاني على التوالي عمليات البحث في موقع سقوط الطائرة الماليزية التي كانت تقل 298 شخصا أغلبهم من هولندا، ويستمر تبادل الاتهامات بين أطراف هذه الأزمة روسيا وأوكرانيا وماليزيا، وتحاول شركة الخطوط الجوية الماليزية ترتيب دخول آمن إلى شرق أوكرانيا لأقارب ركاب الطائرة الماليزية طراز بوينج 777 الذين ما يزالون تحت وقع الصدمة.

- لم تتمكن فرق الإنقاذ من القول ما إذا كان الأمر يتعلق بجهاز تسجيل محادثات أفراد الطاقم أو الجهاز الخاص بالمعطيات التقنية للرحلة.

لكن يبدو أن أيا من الصندوقين لن يسمح بتحديد مصدر صاروخ مفترض تتبادل السلطات الأوكرانية والانفصاليون الموالون لروسي الاتهامات بإطلاقه.

- قال الكرملين اليوم الجمعة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طالب خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته بتحقيق "شامل غير منحاز" في تحطم الطائرة.

وقال الكرملين في بيان "أكد رئيس الدولة الروسية أن المأساة تبرز مجددا الحاجة إلى حل سلمي عاجل للأزمة الحادة في أوكرانيا."

وأضاف أن غالبية من كانوا على الطائرة المنكوبة وعددهم 298 شخصا كانوا هولنديين.

- دعت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى اجتماع أزمة الجمعة للتباحث في تحطم الطائرة الماليزية.

- قال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي إنه إذا ثبت أن طائرة الركاب الماليزية أسقطت في أوكرانيا فإن هذا سيكون انتهاكا لحرمة السلوك الإنساني ويتعارض مع القانون الدولي.