بديل- عن سكاي نيوز عربي

فاز المرشح تيم سكوت على منافسيه في ولاية ساوث كارولاينا الأميركية، الثلاثاء، ليصبح أول سيناتور من أصل إفريقي، الخامس على الإطلاق، الذي يتم انتخابه عن الولاية الجنوبية، منذ القرن التاسع عشر.

وجاء فوز سكوت على حساب المرشحة عن الحزب الديمقراطي جويس ديكرسون، والمرشحة عن الحزب الأميركي جيل بوسي.

وأصبح سكوت، المرشح عن الحزب الجمهوري، المفضل لدى المقترعين بعدما تم تعيينه في ديسمبر 2012، إثر استقالة جيم ديمنت.

وكان سكوت، الذي حظي بدعم جماعة حزب الشاي، أصبح عضواً في الكونغرس عن الدائرة الأولى في الولاية بين عامي 2011 و2013، كما كان عضواً في مجلس مقاطعة تشارلستون لمدة 13 عاماً قبل ذلك التاريخ.

وقال سكوت إن فوزه يحكي الكثير عن التطور في ساوث كارولاينا خلال الخمسين سنة الماضية.

يشار إلى أن أول سيناتور أسود في الولايات المتحدة هو الجمهوري عن ولاية المسيسبي هيرام رودس ريفيلز، الذي أدى اليمين في فبراير 1870.

وحاول النواب الديمقراطيون الجنوبيون حينها منعه من ذلك، بزعم أنه لا يلبي متطلب الحصول على الجنسية المحدد بتسع سنوات على الأقل، وذلك لأن الجنسية لم تكن تمنح للسود قبل التعديل الرابع عشر الذي أقر عام 1868.