طعن زهير اصدور وكيل لائحة حزب "جبهة القوى الديمقراطية"، في الإنتخابات الجماعية التي جرت بمقاطعة حسان، يوم الجمعة 4 شتنبر الجاري.

وعلل أصدور طعنه بوجود مرشح فائز عن لائحة حزب "الإتحاد الدستوري"، له سوابق قضائية بعد أن أدين بعقوبة حبسية مدتها سنة ونصف مع غرامة قدرها 5000 درهم.

وطالب أصدور، في شكاية تقدم بها إلى رئيس المحكمة الإدارية بالرباط، توصل "بديل" بنسخة منها، بـ" الحكم ببطلان نتيجة الاقتراع الذي أجري بتاريخ 04 شتنبر بالدائرة الانتخابية حسان الرباط و الذي أعلن على إثره فوز لائحة الحصان عن حزب الإتحاد الدستوري و انتخاب كل من : خالد مجاور، سمير المنتهي، أجاعوي أبوبكر، سعيد موس، رحال الكندافي. بالإضافة إلى فوز كل من لائحة حزب العدالة و التنمية، ولائحة حزب الأصالة و المعاصرة،ولائحة حزب التجمع الوطني للأحرار".

كما طالب المشتكي بإعادة "إجراء انتخابات جديدة بالدائرة الإنتخابية لجماعة حسان الرباط داخل الآجال المنصوص عليها قانونا و ذلك بسبب نمط الاقتراع باللائحة الذي يقيم علاقة تضامن بين المرشحين و هو ما يحتم إلغاء انتخاب كل أعضاء اللائحة، مع ترتيب كافة الآثار القانونية على الحكم الذي سيصدر".

وذكر أصدور، في شكايته أن "الممارسة السياسية تعد ممارسة نبيلة تروم تحقيق انخراط المواطن في الحياة العامة واشتراكه في إدارة الشأن العام، وبالتالي لا يمكن أن ينتخب لإدارة الشأن العام من هم غير مؤهلين لذلك بمقتضى القانون".