بديل- الرباط

انتحر مُواطن مغربي، مساء الأحد 03 غشت، بعد أن رمى بنفسه من الطابق الرابع لمستشفى "سانية الرمل" بمدينة تطوان.

ووفقا لرواية حقوقية أولية، لم يتسن للموقع التأكد من صحتها لدى جهات رسمية، فإن المواطن ذو الاثني وأربعين سنة، وهو أب لأطفال، ألقى بنفسه "احتجاجا" على "إهماله " داخل المستشفى، حيث ظل يتألم وحيدا نتيجة مرض في فمه، عقب إزالته لضرس من فمه بمدينة الشاون.

وذكرت المصادر أن أسرة "الضحية" لازالت معتصمة أمام المستشفى تطالب بفتح تحقيق فيما تعرض له ابنها.

الصورة للطابق الذي أرمى منه الضحية نفسه