بديل- الرباط

وضع شخص كان تحت الحراسة النظرية داخل مفوضية الشرطة في مولاي إدريس زرهون، حدا لحياته في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، وهو ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي على متن سيارة إسعاف، حيث توفى قبل وصوله إلى المؤسسة الصحية المذكورة.

ونقلت "صحيفة الناس" في عددها ليوم غد الخميس 19 يونيو، عن مصادرها، أن الشخص المذكور ألقي عليه القبض في الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل داخل المحطة الطرقية في المدينة بناء على طلب استغاثة من لدن عدد من المسافرين الذين أكدوا أن شخصا في حالة سكر مفرطة يعترض سبيل المواطنين، وهو ما استدعي إيقاف المعني بالأمر وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية بعد إشعار النيابة العامة المختصة.