تعتزم اليونان إعادة 308 مهاجرين غير قانونيين يحملون جنسيات المغرب، وتونس، والجزائر، إلى السلطات التركية، بموجب اتفاق بين البلدين.

وحسب معلومات، حصلت عليها "الأناضول" من وزارة سياسة الهجرة اليونانية، فإنه ستجري إعادة المهاجرين ضمن مجموعتين يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، عبر معبر "إبسالا" في ولاية أدرنة الحدودية مع اليونان، إلى السلطات التركية.

وعلى صعيد متصل، نشبت مواجهات بين قوات مكافحة الشغب اليونانية والمقدونية من جهة ومهاجرين غير قانونين من جهة أخرى، في اليونان إثر منعهم من العبور إلى مقدونيا، في المنطقة الحدودية عند "إيدوميني".

وأفاد مراسل الأناضول، أن نحو 300 مهاجر، هدموا الحواجز المحيطة بمخيمهم، وتوجهوا نحو الباب الرئيسي في المعبر، احتجاجا على فتح المعبر لفترة وجيزة من أجل عبور لاجئين سوريين وعراقين فقط.

ورشق المهاجرون المحتجون، قوات مكافحة الشغب اليونانية والمقدونية، بالحجارة والعصي، وحاولوا اقتلاع الباب، وعقب ذلك تدخلت القوات وفرقتهم، من خلال إلقاء الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.