وجه الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي، نداء للدولة المغربية، من أجل كشف الحقيقة في ملف الزعيم التاريخي الشهيد المهدي بنبركة.

وقال اليوسفي، في حفل الذكرى الخمسينية، التي اشرف رفقة مجموعة من الاتحاديين على تنظيمه، (قال): "أوجه نداء من صميم القلب للدولة المغربية للكشف عن حقائق هذا الملف وأطالب الدول التي تم الاختطاف على ترابها والمشاركة في ذلك بالكشف عن الحقيقة كاملة".

خمسينية

وأضاف اليوسفي في كلمته، "أنه يجب وضع حد لجنازة استمرت لـ 50 سنة دون ان يكون لزوجة الشهيد وابنائه قبرا يضع عليه اسمه".

خمسينية2

وأردف اليوسفي قائلا: " إنه من دون هذه الخطوات سيظل جثمان اخينا فاصلا بيننا وبين السكينة التي لابد منها".

خمسينية1

وعرفت هذه الذكرى القاء شهادات للسياسي الجزائري، الأخضر ابراهيمي، الذي كشف أنه كان وراء التنسيق للقاء الذي جمع بنبركة بالصحفي الذي قدم نفسه على أنه يريد انجاز عمل وثائقي عن المهدي، لكنه كان سببا في الايقاع به في كمين الاختطاف.

خمسينية11

كما تحدث الابراهيمي، عن مسار علاقته ببنبركة والدور الذي لعبه هذا الاخير في التقريب بين وجهات نظر مجموعة من الفرقاء السياسيين ودول داخل مجموعة القارات الثلاث، مؤكدا -الابراهيمي- في كلمته أنه لو لم يقع للمهدي ما وقع، لما كان الوضع كما هو عليه الان".

خمسينية3

وقُدِّمت في هذا الاحتفاء مجموعة من القراءات، كتلك التي قدمها حسن اوريد، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي سابقا، والطوزي والساسي، والاشعري واخرين...

خمسينية5

وحضر الذكرى الخمسينية، عددا كبير من الزعماء السياسيين السابقين، كقادة الكتلة الوطنية وممثلين عن مجموعة من الهيئات السياسية والحزبية.

خمسينية3

خمسينية6

خمسينية7

خمسينية8

خمسينية9

خمسينية10

خمسينية13

خمسينية14

خمسينية15

خمسينية16

خمسينية17