بديل ـ الرباط

حل قبل قليل من مساء الأحد 09 نونبر، ببيت الراحل أحمد الزايدي كل من الزعيم الإتحادي عبد الرحمان اليوسفي والكاتب الأول لنفس الحزب ادريس لشكر ووزير الاتصال مصطفى الخلفي وزعيم جمعية بـ"لاهوادة" عبد الواحد الفاسي والزعيم الإستقلالي امحمد الخليفة إضافة إلى الإتحادي فتح الله والعلو ووزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش و عبد الواحد الراضي و الحبيب المالكي.

وكما سبقت الإشارة إلى ذلك أكدت مصادر مطلعة أن صلاة الجنازة ستقام بعد عصر الإثنين 10 نونبر، بمسجد "سيد الخديم" بمدينة بوزنيقة.

وكان الزايدي قد وُجِد ميتا داخل سيارته بعد ظهر الأحد 09 نونبر، مشيرة مصادر إلى أن السيارة غرقت في حفرة توجد تحت قنطرة تربط بين الطريق الرئيسي والطريق الساحلي بمدينة بوزنيقة،، مضيفة المصادر إلى أن الطريق التي مر منها الزايدي تعتبر نقطة سوداء، كثيرا ما كانت مسرحا لأحداث مؤلمة بحسب نفس المصادر.