بديل- عن العربية نت

هزت عدة انفجارات الجهة الشمالية لمدينة رداع وسط اليمن وسط أنباء عن سقوط ضحايا، بحسب ما أفاد مكتب قناة العربية.

ولقي أكثر من 33 شخصاً مصرعهم، بينهم مستشار محافظ إب خليل المهني، في تفجير انتحاري، قام به شخص كان يرتدي ملابس نسائية، استهدف المركز الثقافي في محافظة إب الذي كان يحتفل به جماعة الحوثي بمناسبة المولد النبوي، وفق مصادر خاصة لـ"العربية".
وقالت مصادر طبية لـ"العربية" إن مستشفى الثورة العام بالمحافظة استقبل 20 جثة، بينما استقبل مستشفى المنار حوالي 13 جثة خلافاً عن استقبال المستشفيين لعشرات الجرحى بينهم محافظ إب القاضي يحي الإرياني.
وأضافت المصادر أن من بين الضحايا أطفال تم استدعاؤهم من المدارس للاحتفال في ذكرى المولد النبوي. وتوقعت ارتفاع عدد ضحايا التفجير وذلك لاستقبال المستشفيات عددا كبيرا من الإصابات الخطيرة.