تُوفي صباح اليوم (الأربعاء 16 شُتنبر) العربي الشنتوفي، المحامي عن هيئة الدار البيضاء ووكيل لائحة "فدرالية اليسار" بالحي المحمدي في الدار البيضاء.

وعُرِف الشنتوفي بدفاعه القوي عن ملفات حقوقية شهيرة أبرزها ملف "ضحايا روزامور" وملف "معتقلي 20 فبراير" وغيرها من الملفات الشهيرة، التي حظي بموجبها على شهادة "النزاهة" و"الإستقامة" من لدن العديد من المحامين ورفاقه وموكليه.

كتَب الناشط عن حركة "20 فبراير" سمير برادلي: خبر جد محزن......توفي اليوم الاستاذ و المحامي المناضل العربي الشنتوفي ......"أصبح الجلاد ضحية والضحية هو الجلاد" هكذا صرخ في المحكمة حين كان يدافع عني أثناء الإعتقال.....فلترقد روحك بسلام".

وتوفي الشنتوفي بسكتة قلبية مفاجئة، وسيوارى جثمانه الثرى عصر اليوم الأربعاء.