بديل ـ الرباط

أكد إدريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن باب المنتدى مفتوح أمام كل الجمعيات والهيئات الحقوقية، وأنه لا ضرر في مناقشة القضايا الحساسة.

وذلك ردا على سؤال حول إمكانية حضور أمينتو حيدر، رئيسة جمعية «كوديسا» الذراع الحقوقي للبوليزاريو، إلى المنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي سينعقد في مراكش الأسبوع المقبل.

ودعا اليزمي، إلى مناقشة كل القضايا الحساسة بأريحية، مؤكدا أن المنتدى هو انفتاح على جميع الفعاليات لمناقشة المواضيع المطروحة بدون شرط، مع احترام الاختلاف والتعددية.

وعن مقاطعة بعض الهيئات الحقوقية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان، مثل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والعصبة المغربية، قال اليزمي إن الباب مفتوح أمام جميع الفعاليات، مشددا على أن المنتدى سيستقبل مئات الجمعيات من أنحاء العالم، بحسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الأربعاء 19 نونبر.