بديل- الرباط

نقلت "الصباح" في عددهل ليومي السبت والأحد 24-25 مايو، أن محمد اليازغي، حمّل عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة قسطا كبيرا من المسؤولية في إدامة فترة الانتقال الديمقراطي، بسبب تعطيله مسلسل الانتقال إلى الملكية البرلمانية المنصوص عليها في الدستور.

 وذكر اليازغي في حوار أجراه مع يومية "الصباح"، إن الحكومة لجأت إلى مسكنات وليس إلى قرارات تعالج الإشكالات المطروحة في العمق وتحقق الإصلاح الحقيقي.

ورأى اليازغي،أنه كان على الحكومة تتحمل المسؤولية في ذلك التعطيل، كما " كان مفروضا أن تسهم في إدخال عهد جديد قوامه المزيد من الديمقراطية، والحريات والحقوق".