بديل ـ الرباط

من المفاجآت التي حملتها نتائج أشغال المجلس الأعلى للقضاء دورة ماي الأخير، تعيين الوكيل العام لاستئنافية الحسيمة محمد المرابط كمحام عام لدى محكمة النقض.

وكان المرابط نائبا لوكيل الملك بابتدائية سوق الأربعاء، ليعين لاحقا نائبا للوكيل العام باستئنافية القنيطرة، فوكيل الملك بابتدائية تازة، قبل أن يصبح بسرعة قياسية وكيلا عاما لاستئنافية الحسيمة، التي شهدت في عهده أحداثا كبيرة أبرزها وفاة خمسة شباب داخل مؤسسة بنكية لازالت قضيتها محط جدل، واحداث بني بوعياش يوم 8 مارس من سنة 2012، فقضية ما وصفها المرابط نفسه من خلال بيان صادر عنه، بـ"وفاة" الشاب كريم لشقر.

يشار إلى أن الوضيفة الأساسية للمحام العام لدى محكمة النقض تكمن في التطبيق السليم والصحيح للقانون وتكريس وحدة الاجتهاد القضائي بالمملكة حسب مقتضيات المسطرة الجنائية المتعلقة بباب "الطعن بالنقض".

 وجذير بالإشارة إلى أن سيارة المرابط سبق وان تعرضت لهجوم خلال احتجاجات سابقة بالحسيمة.