بديل ـ فرانس بريس

توصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي لاتفاق حول هدنة طويلة الأمد، وينتظر إصدار السلطات المصرية بياناً في هذا الصدد.

 وسيتضمن البيان أنه حفاظا على أرواح الأبرياء وحقناً للدماء، واستناداً إلى المبادرة المصرية 2014 وتفاهمات القاهرة 2012، دعت مصر الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار والصيد البحري انطلاقا من 6 أميال بحرية، واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الـخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار، وفي ضوء قبول الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بما ورد بالدعوة المصرية، فقد تحددت ساعة 19:00 بتوقيت القاهرة يوم 26-8-2014 لبدء سريان وقف إطلاق النار".

وكان مسؤولين مصريين وفلسطينيين قد أعلنوا، اليوم الثلاثاء، أنه تم التوصل الى وقف لإطلاق النار مع إسرائيل "ثابت وطويل الأمد" في قطاع غزة.

وقال مسؤول فلسطيني لوكالة "فرانس برس"، من دون الكشف عن اسمه، إن "الاتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة مع إسرائيل، عزام الأحمد، نضجت من أجل الإعلان عن وقف إطلاق نار ثابت وطويل الأمد" في قطاع غزة.

وأضاف المسؤول أن "رئيس الوفد الفلسطيني، عزام الأحمد، يجري منذ 48 ساعة اتصالات مكثفة جدا مع قيادات حماس والجهاد الإسلامي وكافة الفصائل ومع القيادة المصرية بين رام الله وغزة والدوحة ومع جهات إقليمية ودولية متواصلة على مدار الساعة".