بديل ـ الرباط

حصل موقع "بديل. انفو" على معطيات دقيقة، تفسر أسباب تعيين ربيع الخليع، المدير العام للسكك الحديدية، لعزالدين الشرايبي، صديق كريم غلاب رئيس مجلس النواب السابق، كمستشار لديه.
المعطيات تفيد أن تعيين المعني جاء بطلب من غلاب، وأن الخليع امتثل بسرعة للطلب، لكون الأخير مدين للأول، منذ حصوله على بقعة في سهب الذهب، وهي منطقة تابعة للملك العمومي البحري بمدينة تمارة، في وقت كان فيه غلاب وزيرا للتجهيز والنقل.
أكثر من هذا، تفيد المعطيات أن عز الدين الشرايبي، بدوره حصل على بقعة في نفس المكان، حين كان غلاب وزيرا للتجهيز والنقل.

إلى ذلك، علم "بديل" أن الشرايبي لا زال يحتل"فيلا" بمساحة كبيرة، تقع بمطار سلا، تابعة لوزارة التجهيز والنقل.

وظل مدير ديوان غلاب يحتل هذه "الفيلا" منذ كان مديرا عاما للسلامة الطرقية، حين كان غلاب، وزيرا للتجهيز والنقل، قبل أن يجعله مديرا لديوانه بمجلس النواب، عقب إعفائه من طرف وزير النقل والتجهيز عزيز الرباح.

غلاب لم يتخل عن صديقه بعد خروجه من رئاسة مجلس النواب، ودافع عنه بقوة ليكون مديرا للفريق البرلماني لحزب "الإستقلال"، مقابل أربعة ملايين سنتيم شهريا، لكن الإقتراح قوبل بمقاومة شديدة من طرف العديد من "الإستقلاليين"، ما جعل غلاب يتوسط له لدى الخليع، لإرجاعه لمكتب السكك الحديدية، الذي كان قد غادره، صوب وزارة التجهيز والنقل، ليشغل منصب مدير السلامة الطرقية.

الموقع حاول الإتصال بالمعنيين وتعذر عليه الأمر.