بديل ـ الرباط

قال يونس لطاهي، المستشار الجماعي بمجلس مدينة أصيلة، إن "وزير الخارجية" السابق محمد بنعيسى، رئيس المجلس، هاجمه صباح يوم الجمعة 16 ماي، خلال دورة المجلس، قائلا له: "أنت وقح"، فرد عليه المستشار "أنت هو الوقح" ما دفع بنعيسى إلى رفع الجلسة.

وجاء هذا الهجوم المُتبادل بين الطرفين، على خلفية قرار يتعلق بعقار، سبق للمجلس أن عين رئيسه محمد بنعيسى للتفاوض مع صاحبه حول ثمنه لاقتنائه، لكن بنعيسى خالف مقرر المجلس وفوض مكتبه لفعل ذلك، وهو الأمر الذي اعترض عليه المستشار، فرد عليه بنعيسى" هل تعرف العربية، مكتب المجلس هو رئاسته، أنت لا تفهم شيء في تنظيم المجلس"، وهو ما أغضب المستشار فرد عليه "انت الذي لا تعرف شيء في المجلس، رئيس المجلس ليس هو مكتبه، والميثاق الجماعي حدد صلاحيات واضحة لكل واحد منهما" ما جعل بنعيسى يخرج عن صوابه ليخاطب المستشار "أنت وقح" فرد عليه الأخير "أنت هو الوقح".

وأضاف المستشار متسائلا: كيف  أمكن لشخص ترؤُّس مجلس لأكثر من ثلاثين عاما، وهو لا يفرق بين صلاحياته وصلاحيات مكتب المجلس".

وكان محمد بنعيسى قد غاب لسنتين عن دورات المجلس،  وحين أدانت محكمة النقض، مُؤخرا، المستشار الجماعي الزبير بنسعدون، خصمه اللذوذ الذي فضح كل خروقاته في المدينة، عاد ليحضر دورات المجلس.

الغريب في هذه القضية هو تواطؤ سلطات الوصاية وتلكؤها وانتقائيتها في تطبيق القانون، حيث غاب رئيس المجلس لسنتين ولم تصدر أي قرار، وحين حكمت محكمة النقض على بنسعدون، سارعت إلى عزله من المجلس بسرعة قياسية، علما أن قرار المحكمة لم يكن نهائيا، حيث صدر قرار ضده يوم الأربعاء الأخير.

يشار إلى أن صاحب العقار المذكور كان  قد وهب لجمعية محمد بنعيسى هكتارين، دون أن يعرف السبب لحد الآن ولا فُتح تحقيق في هذه القضية التي يعتبرها بعض الحقوقيين في المدينة واحدة من "فضائح" محمد بنعيسى.