في تطور جديد ومثير، أكدت المستشارة الاستقلالية، خديجة الزومي، أن وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، قد تبرأ من المرسومين اللذين أقرتهما وزارته، والقاضي أولهما بفصل التكوين عن توظيف الأساتذة المتدربين، فيما يقضي الثاني، بتخفيض منحتهم.

وكتبت الزومي، على صفحتها بموقع بـ"الفيسبوك": أن "وزير التعليم يتبرأ من المرسومين براءة الذئب من دم يوسف، ويرمي بالكرة في مرمي رئيس الحكومة ووزير المالية، مؤكدا علي أنهما أبدعا المرسومين".

وكان الأساتذة المتدربون، قد خاضوا في العديد من مراكز التكوين، أشكالا نضالية غير مسبوقة، من خلال مسيرات جهوية، توجوها بمسيرة وطنية الأسبوع الماضي، فظلا عن مقاطعة الدروس، احتجاجا على المرسومين المذكورين أعلاه.