بعد الجدل الكبير الذي خلفته تصريحات، عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، في برنامج "في قفص الإتهام"، لمنشطه الزميل الصحفي رضوان الرمضاني، قرر الوزير الإعتذار للمغاربة.

وجاء في بيان مقتضب لحزب "التقدم والإشتراكية"، نشره على موقعه الرسمي:"على إثر التصريحات الواردة في الحلقة الأخيرة من برنامج “في قفص الاتهام” يتقدم عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، باعتذاره عن أية تصريحات خارجة عن سياقها تسببت في إساءة لمشاعر المواطنات والمواطنين".

وكان الصديقي قد قال عند اعترافه بأنه كان راعيا للأغنام في صغره: “سرحت شي بركة.. ومازال كانسرح”، قبل أن يسأله منشط البرنامج “شنو كاتسرح”، فأجابه الوزير ساخرا:” كانسرح بنادم لا يتوضر ليا..”، في إشارة إلى المهام المنوطة به داخل الوزارة.

من جهة أخرى، وفي معرض إجابته على سؤال حول ما يفعله براتبه الشهري الذي يفوق خمسة ملايين سنتيم، قال الصديقي:”كانتبرع مع راسي و كانبرع وليداتي”، قبل أن يضيف:”واش بغيتيني نلبس بحالك صباط مامسيريش..”