بديل ـ الرباط

رقص محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة على نغمات "أحواش"، مساء السبت 7يونيو، على هامش لقاء حزبي نُظم بمدينة أزرو.

وظهر الوزير في منتهى سعادته، وهو يهز كتفيه، دون أن تفارقه الإبتسامة، قبل أن يحلق حوله حشد من الحضور.

مصادر مقربة قالت لموقع "بديل" إن رقصة الوزير لم تكن بريئة وإنما رسالة لمنظمي مهرجان موازين، الذين أقصوا مجموعات "الأحواش" من أداء عروضهم على منصات المهرجان.

أوزين، وعند اتصال موقع "بديل. أنفو" قال: "صحيح يحز كثيرا في نفسي عندما اعلم بإقصاء الأحواش، لكن هذا لا يعني أني ضد مهرجان موازين".
وزاد الوزير "عندما أحضر لأي عرس أو حفل فني ولا أجد بين فرقه الفنية إحدى مجموعات الأحواش، لا أكون على ما يرام".

وأكد أوزين على أنه يفقد صوابه عندما يرى مجموعات أحواش، وقال أيضا: "لا أشعر بأي مركب نقص عندما أرى مجموعة وادخل وسطها وارقص".

وعبر أوزين عن رفضه لاختزال الأحواش في رقصات فلكلورية مشيرا إلى أن هذا الفن تعبير عن أصالة وحضارة عريقة، داعيا إلى تثمين هذا الفن باعتباره رافعة للتنمية.