قالت حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة في المغرب، إن حديثها باللغة العربية يسبب لها "ارتفاعاً في درجة حرارة جسمها".

وحسب ما اورده موقع "العربية.نت" فإن الحيطي، حاولت التهرب من الإجابة بالعربية، على اسئلة عشرات الصحفيين ، خلال ندوة بالصخيرات يوم الثلاثاء 2 يونيو، حيت أبدت تأففها من التحدث بالعربية كلُغة".

وخلفت تصريحات الوزيرة الحركية استياء عارما في أوساط نشطاء التواصل الإجتماعي، الذين عابوا عليها "إهانتها للغة الدستور"، التي تم إقرارها إلى جانب الأمازيغية كلغتين رسميتين ووطنيتين للمغاربة.

يذكر أن وزير التعليم المغربي أيضا كان قد أبدى انزعاجه من الحديث باللغة العربية، خلال حديثه لإحدى المنابر الإعلامية الأجنية، حيث قال :"عذرا لا أعرف اللغة العربية".