هاجمت شرفات أفيلال الوزيرة  المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة والمكلفة بالماء، منصف بلخياط على خلفية تدوينته "التهكمية" التي سخر فيها من نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب "الإشتراكي الموحد".

وكتبت الوزيرة أفيلال، القيادية في حزب "التقدم والإشتراكية"، على حائطها الفيسبوكي:"هل هي البسالة الحامضة أم خوف رهيب من امرأة قوية جمعت بين الوطنية و النضال و الفكر المتحرر و أيضا الجمال و الأناقة و الزاز. .."

ورغم أن بلخياط ينتمي لحزب ضمن التحالف الحكومي الذي يضم كذلك حزب أفيلال إلا هذا لم يُثني الأخيرة عن مهاجمته دفاعا عن منيب.

وكان بلخياط قد اثار جدلا بتدوينة على على "تويتر" علق فيها على صورة لنبيلة منيب جاء فيها:"من هي هذه السيدة الجميلة؟ تبدو من الطبقة البرجوازية.. وهي جد راقية وزاز".

وعلى إثر ذلك ردت سميرة سيطايل مديرة قسم الاخبار بالقناة الثانية بمنشور على صفحتها الإجتماعية أشارت فيه "إلى أن بلخياط هاجم منيب نظرا لكونها أنثى مؤكدة أنه وجب عليه أن يكون صادقا لكي يعرف قيمة المرأة وليس بالضرورة ان يكون حداثيا"، الشيء الذي أغضب بلخياط ودفعه إلى نشر فيديو يطالب فيه "الهاكا" بالتدخل لمعاقبة سيطايل.