أعلنت وزارة الصحة اليوم الخميس 27 غشت أن فريقا طبيا بدائرة املشيل التابعة لإقليم ميدلت، شخص 9 حالات للإصابة بمرض الجمرة الخبيثة الجلدي بسبب الاحتكاك المباشر بأبقار مصابة بهذا الداء.

وأكدت وزارة الوردي، ضمن بيان لها، أنه تم التكفل بجميع هذه الحالات وتقديم جميع العلاجات الضرورية بواسطة المضادات الحيوية، مشيرة إلى أن المصالح الصحية والبيطرية المحلية قامت باتخاذ جميع التدابير لاحتواء انتشار هذا الداء.

واضاف بيان الوزارة أن هذه الوضعية الوبائية لا تدعو إلى القلق باعتبار أن مرض الجمرة الخبيثة الجلدي هو مرض تعفني معروف يمكن علاجه والشفاء منه عموما".

إلى ذلك أوضحت الوزارة أنها تتابع، بتعاون مع المصالح الأخرى المعنية، تطورات هذه الوضعية وستوافي الرأي العام الوطني بأي مستجدات تخص هذا الموضوع.