بديل ـ الرباط

ما تزال تداعيات تفويت عقار وسط مدينة أكادير في ملكية وزارة الصحة الى إحدى التعاونيات السكنية يلقي بظلاله على المشهد الصحي بالمدينة ونواحيها في ظل احتقان كبير لدى أطر الصحة العاملين بالقطاع العام.

ووفقا لـ" لأخبار"، في عددها ليوم الاثنين 14 أبريل، في إن من تداعيات ذلك اجتماع طارئ عقدته أمس السبت كل من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام والجامعة الوطنية لقطاع الصحة لتدارس تبعات القرار الذي اتخذه وزير الصحة الحسين الوردي بتفويت هذا العقار الى تعاونية سكنية تضم مجموعة من مما سماهم بيان مشترك للنقابتين "المحظوظين وذوي النفود".