بديل ــ الرباط

نفى ديوان وزير الصحة، الحسين الوردي، الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام المغربية، مساء أمس الثلاثاء 23 دجنبر /كانون الأول الجاري، تفيد بـ"احتمال وجود حالة وباء بداء إيبولا في مدينة أكادير".

 وأكد وزير الصحة، في بيان صادر عن ديوانه، اليوم الأربعاء، يتوفر "بديل" على نسخة منه، أنه "ينهي إلى علم المواطنات والمواطنين أنه، منذ الإعلان عن وباء مرض فيروس إيبولا في شهر مارس لهذه السنة ببعض دول إفريقيا الغربية، لم تُسجَّل أية حالة إصابة بهذا الداء ببلادنا (المغرب)".

وأوضح المصدر ذاته، أنه "خلال تتبع السلطات للمسافرين الوافدين إلى المغرب من البلدان الموبوءة، تم يوم أمس الثلاثاء 23 دجنبر (كانون الأول)، فحص شاب غيني يبلغ من العمر 16 سنة، دخل إلى المغرب يوم 11 دجنبر 2014 لمتابعة دراسته بإحدى المدارس العتيقة بنواحي أكادير، وتبين من خلال التحاليل المخبرية أنه غير مصاب بمرض فيروس إيبولا ، وأنه يشكو فقط من حمى ناتجة عن مرض عادي، وأنه يتماثل للشفاء".

وكانت مساء أمس، قد تناقلت مجموعة من المواقع الإلكترونية الإخبارية بالمغرب، أنباءعن "إصابة شاب من أصل غيني بمرض فيروس إيبولا".