بديل- عن انفاس بريس

بعد ساعات من انهيار أجزاء من شقتي شركة الضحى بتجزئة الكولف بالقنيطرة، أمرت صباح أمس الاثنين الوالي زينب العدوي بفتح تحقيق تقني عاجل حول ملابسات الحادث، في انتظار ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائج هذا التحقيق وخبرة الخبراء المحلفين.

وأكدت مصادر مطلعة، أن الوالي العدوي أمرت بمشاركة مختلف المصالح المعنية في مباشرة هذا التحقيق تحت إشرافها الخاص، فيما تحدثت مصادر متطابقة عن زيارة مباغتة للوالي العدوي لموقع التحقيق التقني في الحادث.

وذكرت مصادرنا أن فريق التحقيق أنهى يومه الأول بطلب خبرة مستقلة من خبراء محلفين وعلى نفقة شركة الضحى بذل المواطنين المتضررين أو الإدارة، وذلك، "لتحديد أسباب حادث انهيار أجزاء من شقتين متجاورتين، خاصة على مستوى الحائط الفاصل بينهما" توضح مصادرنا.

وفي سياق متصل فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا حول الحادث، كما تم توثيق المبنى المنهار بالصور والفيديو، في وقت كشفت فيه مصادرنا أن الوالي العدوي عازمة على التطبيق الصارم للقانون في وجه الجميع.

جدير بالذكر أن إقامات الكولف التابعة لشركة الضحى، والمتواجدة في النفوذ الترابي لبلدية القنيطرة، شرع في الترخيص لتسويق شققها خلال السنوات الأربع الأخيرة قبل أن تعيد حادثة تهاوي بنيان البعض منها إلى الرأي العام القنيطري كوابيس مأساة انهيار مجمع المنال الذي جر منتخبين ومسؤولين إلى المسألة والمحاكمة والإدانة.