بديل ـ الرباط

تخلت والية جهة الغرب الشراردة بني حسن، زينب العدوي، عن طواعية وبكل سهولة، عن لهجتها المغربية لصالح اللهجة المصرية، وهي ضيفة على برنامج حواري يقدم من لندن.

ورغم أن الصحفي المحاور كان يتحدث إلى الوالية بلسان عربي فصيح إلى أن الوالية ظلت تلوك لسانها باللهجة المصرية، دون معرفة أسباب عدم حديثها باللهجة المغربية أو على الأقل الحديث مثل الصحفي باللغة العربية الفصحى.

وتابع الموقع انتقادات شديدة للوالية على عدد من الصفحات الإجتماعية ممن تناقلت شريط الحوار.

يشار إلى أن اللغة او اللهجة عنصر من عناصر السيادة الوطنية إلى جانب العلم والعملة والأرض..

وحري بالإشارة إلى أن البعض يقول إن من يتخلى عن لهجته يمكن أن يتخلى عن أي شيئ..