لازال نائب الوكيل العام للملك لدى إستئنافية القنيطرة، القاضي محمد الهيني، يحصد الشواهد العالمية والوطنية، فبعد تتويجه من طرف مؤسسات حقوقية دولية، واختياره كخبير دولي من طرف معهد لاهاي الدولي لحقوق الإنسان  ومنحه لقب رجل السنة من طرف هيئة تحرير "بديل"، تلقى الهيني شهادة استحقاق من طرف "راديو.كوم 24" بالولايات المتحدة الأمريكية.

وحسب ماجاء في الشهادة، فقد منحت له "تقديرا للكفاءة المهنية ونضاله من أجل إصلاح منظومة القضاء ودعمه المتواصل للعمل الجمعوي ومساهمته في تكريس حرية الرأي والتعبير".

وكان الهيني قد أحيل من طرف وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، على المتابعة أمام المجلس الأعلى للقضاء، بعد إبدائه لرأيه بخصوص مشاريع السلطة القضائية المعروضة أمام البرلمان.

شهادة الهيني