غصت القاعة " 328" التي يرقد فيها القاضي محمد الهيني بمصحة تمارة مساء الثلاثاء 15 دجنبر، بالعديد من الوجوه الحقوقية والقضائية، التي حجت لزيارته، دون انقطاع، بعد تعرضه لوعكة صحية، يقول الهيني إنها ناجمة عن "ترهيب نفسي" مارسه في حقه وزير العدل والحريات مصطفى الرميد.

زيارة الهيني (1)زيارة الهيني (4)

وجاء لزيارة الهيني، الكاتب العام لنادي قضاة المغرب، ورئيس "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان" والكاتب والمحلل السياسي خالد أوباعمر، وشكيب مصبير الكاتب الوطني لنقابة العدول، والقاضي عبد الكرجي، وغيرهم من الوجوه الحقوقية والقضائية.

زيارة الهيني (8) زيارة الهيني (7)

وقال أوباعمر في تصريح لـ"بديل": أعتبر أن متابعة الأستاذ الهيني محاولة لوقف نوع من إعادة الثقة بين القضاة والمواطنين في المغرب، على اعتبار أن هناك -تاريخيا- صورة نمطية لدى المواطن المغربي عن القاضي تختزلهم في مجرد رموز للفساد والإرتشاء، واليوم نحن أمام جيل جديد من القضاة، اعطيت له الفرصة في إطار تفاعله مع الوثيقة الدستورية، التي كانت مسبوقة بخطاب التاسع من مارس، من أجل ممارسة هؤلاء القضاة لحقهم في التعبير فيما يتصل بمرافعتهم من أجل استقلال السلطة القضائية. وبالتالي اعتقد أن متابعة الأستاذ الهيني تدخل في إطار وقف هذا النوع من التطبيع؛ لأننا أمام جيل من القضاة أعطوا صورة للمواطن المغربي على أن قضاة المملكة ليسوا كلهم فاسدين ولا مرتشين بل هناك قضاة يترافعون ويناضلون من أجل استقلال السلطة القضائية وفق المبادئ الدولية المؤطرة لإشكالية استقلال السلطة القضائية".


زيارة الهيني (3)

 

زيارة الهيني (9)

زيارة الهيني 11

من جهته، أكد عبد الرزاق بوغتبور، على أن صحة الهيني باتت تتحسن تدريجيا، وحين سأله موقع "بديل" عن قراءته لما يجري للهيني ولمتابعة تسعة قضاة خلال حكومة بنكيران، رد بوغنبور: لم يسبق في تاريخ المغرب أن تابعت وزارة العدل والحريات كل هذا الكم من القضاة، كما يجري اليوم مع هذه الولاية الحكومية، كنا نأمل أن يُتابع القضاة المتهمون بالفساد والتلاعب بملفات المواطنات و المواطنين بدل متابعة قضاة الرأي؛ الذين لا يدافعون عن مصالحهم الشخصية وإنما يدافعون عن سلطة قضائية مستقلة خاصة وأن قضاة الرأي خلقوا نوعا من الدينامية والحيوية في الوسط الحقوقي والمجتمعي ككل".


زيارة الهيني (11) زيارة الهيني (2)

يذكر أنه كان مقررا أن يمثل الهيني يوم الأربعاء 16 دجنبر أمام المقرر في ملفه، لكنه بعث إليه بشهادة طبية تؤكدة عجزه الصحي لمدة 10 أيام.