بديل ــ هشام العمراني

وصف المكتب التنفيدي لـ"الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، ما تعرضت له من انتقادات بـ"الهجمة الجبانة من طرف من كان حريا بهم طرد كل مفسد من صفوف حزبهم".

وأدانت الهيئة في بيان لها توصل " بديل" بنسخة منه، عقب إجتماعها الأخير يوم السبت 14 مارس، (أدانت) " كل من يعتقد أن بإمكانه تحويل الهيئة إلى وكالة حزبية وتحويلها عن مسارها النضالي لحماية المال العام".

كما أشاد المكتب التنفيذي للهيئة بـ"كل الاحكام الصادرة في حق ناهبي المال العام معتبرا القضاء المستقل والشجاع والكفء ضمانة اساسية لحماية الثروات الوطنية من كل اشكال النهب والاختلاس"، مشددا نفس البيان "بضرورة التشبث باستقلالية الهيئة وديمقراطيتها وجماهيريتها".

وأعلنت الهيئة عن وضعها لبرنامج نضالي من بين ما يتضمنه "تشكيل لجنة من المحامين للاعداد لتسجيل دعوى السب والقذف في حق الهيأة ورئيسها امام المحاكم المختصة، والاعداد لاستقبال وفدين عن المجتمع المدني لساكنة مدينتي كلميم واصيلة والمطالبين بعزل توأمي الفساد من رئاسة البلديتين".

كما أكدت الهيئة أنها تعتزم تنظيم "قافلة اسقاط الفساد" والتي ستنطلق من مدينة أصيلة صوب مدينة كلميم عبر الحافلات.

ووجه المكتب التنفيذي للهيئة، الدعوة لكل "المحامين الشرفاء لمؤازرة رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، محمد طارق السباعي، ورئيس جمعية الدفاع عن حقوق الانسان الاستاذ الحبيب حاجي والصحافية فاطمة التواتي يوم الثلاثاء 17 مارس 2015 الساعة العاشرة صباحا".