بديل ـ رويترز

أعلن ميروسلاف كلوسه مهاجم المانيا الذي كلل مسيرة حافلة مع بلاده بالفوز بكأس العالم لكرة القدم في البرازيل الشهر الماضي اعتزال اللعب الدولي يوم الاثنين.

وقال كلوسه المولود في بولندا والذي سجل هدفين خلال نهائيات 2014 ليصبح صاحب الرقم القياسي للتهديف في كأس العالم على مر العصور برصيد 16 هدفا إن الوقت قد حان لوضع حد للمسيرة الدولية التي استمرت 13 عاما.

وكلوسه هو ثاني لاعب في تشكيلة المانيا المتوجة باللقب العالمي يعلن اعتزال اللعب الدولي بعد القائد فيليب لام الشهر الماضي.

وقال مهاجم لاتسيو البالغ من العمر 36 عاما في بيان صدر عن الاتحاد الألماني لكرة القدم "الفوز بكأس العالم في البرازيل كان حلما يراودني منذ الطفولة ولقد تحقق هذا الحلم."

وتابع "انا سعيد وفخور بالمساعدة في تحقيق هذا الانجاز الكبير لكرة القدم الالمانية. بالنسبة لي هذه افضل لحظة لكتابة الفصل الاخير في مشواري مع المنتخب الوطني."

وكلوسه هو ثاني أكثر اللاعبين خوضا للمباريات مع المانيا برصيد 137 مشاركة ولا يتفوق عليه سوى النجم السابق لوثار ماتاوس. وكانت أولى مبارياته الدولية في 2001 ومضى ليصبح هداف المانيا على مر العصور برصيد 71 هدفا.

وفي يونيو حزيران الماضي كسر كلوسه الرقم القياسي السابق للمهاجم جيرد مولر الذي يملك 68 هدفا وهو رقم صمد 40 عاما.

وكان كلوسه المهاجم الصريح الوحيد في تشكيلة المانيا بكأس العالم الأخيرة لكنه بدأ النهائيات كاحتياطي قبل أن يقتنص لنفسه مكانا في الفريق حيث سجل هدفا ضد غانا في مرحلة المجموعات وشارك بهدف آخر في الانتصار الساحق على البرازيل 7-1 في الدور قبل النهائي.