بديل ـ الرباط

كشف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، عن نتائج الأبحاث و التحريات الأولية، التي باشرتها مصالح الدرك و النيابة العامة، مباشرة بعد حادث وفاة الراحل عبد الله باها.

وحسب بيان للوكيل العام، فإن الراحل، "كان بصدد عبور خط السكة الحديدية مشيا على الأقدام أثناء مرور القطار رقم 45 المتجه نحو مدينة الدار البيضاء".

مضيفا نفس البيان الذي تم إصداره عشية الإثنين 8 دجنبر، أن سائق القطار استعمل الإشارات الضوئية و المنبه الصوتي لتحذير باها، الذي حاول الرجوع إلى الخلف، غير أن القطار أدركه ورمى بجثته على بعد أمتار من خط السكة الحديدية".

وأشار بيان الوكيل العام للملك، أن مكان وفاة الراحل عبد الله باها، يبعد بأمتار قليلة من القنطرة التي توفي بها يوم 9 نونبر الماضي النائب البرلماني أحمد الزايدي".

إلى ذلك، أكد البيان على أن التحريات لازالت جارية في الموضوع، في انتظار نتائج أخرى.