بديل ـ الرباط

رفض الرئيس السابق لجمعية "عدالة" عبد العزيز النويضي تسلم وسام تشريف، على أدائه الحقوقي، كان سيوشح به في باريس؛ احتجاجًا على موقف الرئيس الفرنسي فراسوا هولاند من العدوان الإسرائيلي على غزة.

وكتب النويضي في رسالة وجهها لبعض وسائل الإعلام أن موقفه جاء بسبب "تضامن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند مع الحكومة الإسرائيلية في عدوانها على الشعب الفلسطيني في غزة، وبسبب منع التضامن السلمي بباريس مع ضحايا هذا العدوان"، مشيرا إلى أن الأولى بفرنسا"محاكمة القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين لتخطيطهم هذه الحرب العدوانية على أهالي قطاع غزة بدلا من التضامن معهم والحديث عن حق الحكومة الإسرائيلية في اتخاذ جميع التدابير لحماية سمائها في مواجهة التهديدات".

يُشار إلى أن رئيس "منتدى الحقيقة والإنصاف" مصطفى المانوزي رفض دعوة للسفارة الفرنسية بباريس لحضور حفل عيدها الوطني بسبب موقف فرنسا من غزة.