بديل ــ عمر بنعدي

ندد حزب "النهج الديمقراطي"، بـ"الاعتداء" الذي تعرض له عدد من المواطنين من طرف قوات الأمن، خلال الوقفة السلمية التي نظموها عشية السبت 18 أبريل تضامنا مع الشعب اليمني أمام قبة البرلمان بالرباط، واصفا إياه "بالاعتداء الوحشي والهمجي."

واعتبر فرع الحزب بالرباط، في بيان توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه، أن هذا الاعتداء الذي نعته "بالقمع يؤكد بالملموس الطبيعة الاستبدادية للنظام المخزني"، مناشدا ''كل القوى الديمقراطية المناهضة للإمبريالية والرجعية والمناضلة من أجل الحرية والديمقراطية إلى رص الصفوف و التكتل من أجل التصدي للمحاولات اليائسة لقوى الاستبداد المحلي والإقليمي والعالمي الهادفة إلى إسكات صوت الحق وترهيب المواطنين و ثنيهم عن التضامن مع الشعوب والمطالبة بالديمقراطية''.

وأكد البيان أن الوقفة التي دعت إليها الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب تضامنا مع الشعب اليمني الشقيق،''عرفت تدخل قوى القمع بشكل همجي وشرس أسفر عن إصابة العشرات من المتظاهرين والمتظاهرات، نقل عدد منهم الى المستشفى في حالة خطيرة، كما اعتقلت قوى القمع أربعة من المتظاهرين من بينهم الرفيق عبد الله لفناتسة، نائب الكاتب المحلي بالرباط والرفيق عبد الحكيم سيكوك، عضو اللجنة المحلية للنهج بآسفي''، يقول البيان.

وجدد الحزب في بيانه إدانته لما أسماه "العدوان الذي تشنه الرجعية العربية بمباركة الإمبريالية الأمريكية والصهيونية ضد الشعب اليمني ويدعو لاحترام حق الشعب اليمني وقواه الحية في تقرير مصيره".