كشف حزب "النهج الديمقراطي"، عن ما أسماها "حصيلة قمع الدولة"، خلال يوم الثلاثاء 25 غشت، على إثر مشاركته في توزيع نداءات مقاطعة الإنتخابات الجماعية والجهوية التي ستجري في الرابع من شتنبر المقبل.

وأكدت الكتابة الوطنية للحزب، ضمن بيان توصل به "بديل" أنه في الساعة الثامنة مساء تم اعتقال بالدائرة الرابعة بالرباط ، 11 عضوا كانوا بصدد توزيع نداء مقاطعة الانتخابات ويتعلق الأمر بكل من خديجة الرياضي، مراد مختاري، فيصل أوشن، عبد القادر الحمداوي، نور الدين حيطان، عمر أبورو، الدريدي الطاهر، عادل الخلفي، يوسف الريسوني، أمين عبد الحميد وعبد الله فناطسة، ليتم إطلاق سراحهم حوالي الساعة التاسعة و45 د بعد تحرير محضر لم يتم توقيعه من طرف المعتقلين".

واضاف بيان الحزب نفسه أن عناصر الأمن تدخلت في وجه أعضائه وصادرت منشورات المقاطعة، قي كل من مدينتي أكادير ويوزكارن.

نفس المصدر أكد أيضا أنه تم تهديد عائلة رفيقهم يوسف عدناني وترهيبها بعد مشاركة المعني في توزيع نداء مقاطعة الانتخابات.

وأردف البيان "أنه في جماعة سيدي المختار بإقليم شيشاوة وجه الدرك الملكي 3 استدعاءات قصد الاستماع لثلاث رفاق لنا وهم يوسف أفتيح ورشيد واعزيز وعبد الباسط سباع".