اعلنت وزيرة داخلية النمسا يوهانا ميكل-ليتر الاربعاء ان بلادها لن تقبل سوى 80 طلب لجوء يوميا لابطاء تدفق المهاجرين على حدودها الجنوبية.

واضافة الى ذلك، لن تسمح الحكومة سوى بدخول 3200 لاجئ يوميا "يرغبون في طلب اللجوء في دولة مجاورة" بحسب ما صرحت الوزيرة لوكالة ايه بي ايه للانباء.

وقالت الوزيرة ان "النمسا هي من بين دول الاتحاد الاوروبي التي تعاني ضغوطا هي من الاكبر، وتقترب من مرحلة لا تستطيع فيها التحمل. ومن المنطقي ان نرغب في تامين حدودنا في غياب اي حل اوروبي".