اتهم النقيب السابق بهيئة المحامين بطنجة، عبد السلام البقيوي، وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، بهدر المال العام وإيهام المواطن البسيط بإصلاح منظومة العدالة والقضاء، معتبرا أن أي إصلاح خارج محاربة الرشوة و فتح ملفات الفساد لن يكون إلا أضغاث أحلام.

وقال البقيوي، الرئيس السابق لـ"جمعية هيئات المحامين بالمغرب" في تدوينة على حسابه الفيسبوكي، معنونة بـ" رسالة مفتوحة للسيد و زير العدل والحريات"، (قال): "إن إصلاح منظومة العدالة سيدي الوزير و إصلاح القضاء هو قطب الرحى فيها لا يحتاج إلى ندوات و مناظرات و لا إلى إصدار قوانين أو تعديلها بقدر ما يحتاج إلى إرادة سياسية حقيقة في محاربة الفساد و المفسدين و إعادة الثقة للمواطن الذي يعاني من هضم حقوقه باستشراء الرشوة جهارا و نهارا".

وأضاف البقيوي في تدوينته مخاطبا الرميد، "أنتم السيد الوزير بحكم ممارستكم لمهنة المحاماة لا تخفى عليكم هذه الحقيقة المرة و لكن بحكم منصبكم السياسي تريدون عن وعي إخفاء هذه الحقيقة و تهدرون المال العام بإيهام المواطن البسيط بالإصلاح الوهمي و الذي و الله و أنتم أدرى مني بأنه لن يأتي لأسباب تتعدى قدراتكم و ما أنتم إلا ذلكم المطيع لرغبات أسيادكم المناهضة للإصلاح الحقيقي بمحاربة الفساد و الرشوة".

وبغية مزيد من التوضيحات حول سياق هذه التدوينة وما إذا كان البقيوي قد بعث بها إلى الرميد أو غيره من المؤسسات الرسمية عبر مراسلة، إتصل "بديل"، بالبقيوي، لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب.