اهتزت ساكنة مدينة سيدي سليمان على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر سنه 23 سنة، متزوج وله إبنان، المسمى قيد حياته وحيد شفقة، من ساكنة دوار اولاد احميد بسيدي سليمان، صبيحة يوم الخميس 01 أكتوبر بشارع الحسن الثاني.

وتعود تفاصيل الحادث إلى خلاف وملاسنات ونزاع نشب بين الضحية وهو صاحب دراجة نارية ثلاثية العجلات( تريبورتور)، وصاحب سيارة للنقل السري حول ركاب نزلوا من حافلة النقل قادمة من بركان ، وبعد نزاع حول من يحمل هؤلاء تطور إلى جريمة قتل بطعنة سكين على مستوى القلب وجهها صاحب سيارة النقل السري إلى صدر الضحية أردته قتيلا في عين المكان، وقد عاين الحادث بعض أعوان السلطة الذين أخطروا باشا المدينة وسيارة الإسعاف، حيث نقل الضحية إلى المستشفى جثة هامدة.
وقد تجمهر في عين المكان وأمام المستشفى مجموعة من المواطنين وعائلة الضحية طيلة يوم الخميس والجمعة أمام المستشفى الإقليمي، وقد ألقي القبض على المشتبه به بأحد الدواوير بسيدي سليمان من طرف المصالح الأمنية.

هذا وقد احتج صبيحة يوم السبت عائلة الضحية ومجموعة ساكنة دوار اولاد احميد أمام عمالة على عدم تسليم جثة الضحية رغم مرور ثلاثة أيام عن الحادث محملين المسؤولية لمندوبية الإقليم في عدم الإسراع بالقيام بالإجراءات القانونية والطبية لتسليم الجثة لدويه، وفي الغياب التام للمخاطب بالمستشفى الإقليمي مما أدى بهم إلى الاحتجاج صبيحة يوم السبت أمام العمالة للتعبير عن غضبهم وتدمرهم بمسؤولي قطاع الصحة.

سيدي سليمان1 سيدي سليمان