قررت مركزيات نقابية خوض مسيرة وطنية كبيرة بالدار البيضاء يوم 29 نونبر وإضرابا بقطاعات الوظيفة العمومية يوم 10 دجنبر، وتجمعا عماليا كبيرا بالرباط يوم 8 دجنبر.

وأعلنت النقابات المجتمعة المتمثلة في "الكنفدرالية الديمقراطية للشغل"، والفيدرالية الديمقراطية للشغل"، "الاتحاد المغربي للشغل"، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب" عن برنامجها الذي وصف بالتصعيدي، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت بالمقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء يوم الثلاثاء 10 نونبر.

وأكدت ذات النقابات أن برنامجها يتضمن كذلك اعتصاما عماليا كبيرا بالرباط سيحدد مكانه وتوقيته فيما بعد ، وإضراب وطنيا عاما بالقطاع العام والخاص سيحدد تاريخه فيما بعد.

وحملت المركزيات النقابية الأربع، الحكومة عواقب تدهور السلم الإجتماعي في المغرب بسبب قراراتها "الإستفزازية".