بديل ـ الرباط 

تظاهر العشرات في مسيرة نظمها الإتحاد المحلي للنقابات بسيدي سليمان، يوم الثلاثاء 16 شتنبر، من أجل التنديد بـ"الأوضاع المزرية التي يعيشها العمال بالإقليم، و من أجل التعبير عن رفضه لمشروع إصلاح أنظمة التقاعد الذي تقدمت به الحكومة".

و استنكر الحاضرون الأوضاع "الكارثية التي يعيشها إقليم سيدي سليمان، و التهميش الذي طاله اقتصاديا و اجتماعيا على الرغم من توفره على مؤهلات بشرية و طبيعية تؤهله لتحقيق العيش الكريم للمواطنين."

و رفع المتظاهرون في المسيرة التي انطلقت من مقر البلدية، شعارات تندد بالقرارات الحكومية أبرزها مشروع إصلاح منظومة التقاعد القاضي برفع سن التقاعد و الإحتفاظ بالأساتذة و الموظفين إلى غاية متم السنة الدراسية أو الجامعية، معبرين أيضا عن رفضهم لارتقاع الأسعار.

و عبر المشاركون عن استيائهم من "انحياز السلطات المحلية لأرباب العمل الذي خلف طرد و تسريح العديد من العمال في مختلف الشركات الفلاحية و الصناعية بالمنطقة".