بديل ـ ياسر أروين

احتج محمد النشناش رئيس "المنظمة المغربية لحقوق الإنسان" والنقيب عبد الرحيم الجامعي، في رسالة موجهة إلى رئيس "المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، و "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، على ما وصفوه ب"قلة الإعتبار" لكل المشاركين والمشاركات.

وعبر الحقوقيان عن تذمرهما، وكذا تذمر الهيئات التي يمثلانها، كما عبرا عن "امتعاضهما" مما أسموه "سلوكا غير لائقا"، والتهميش الذي طال الأعضاء المشاركين في "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، وحذرا من خدش كرامتهما.

من جهة أخرى انتقد اصحاب الرسالة منظمي منتدى مراكش، واتهموهم ب"ضعف التواصل"، بعدما قاموا بتغيير البرامج المقترحة عليهم من طرف تنظيمات النشناش" و"الجامعي"، وأشاروا إلى عدم توصلهما بمقرات إيواء المشاركين و"بادجاتهم"، رغم اقتراب موعد الإفتتاح.