بديل ـ ياسر أروين

يعقد النسيج الجمعوي لمراقبة الإنتخابات الذي يضم العديد من الجمعيات المغربية، جمعه العام العادي يوم الأحد 11 أكتوبر، على الساعة الثالثة زوالا بمقره الكائن بمدينة الرباط.

ويأتي عقد هذا الجمع في سياق الإعداد للإنتخابات الجماعية المقبلة، التي من المنتظر أن يعرفها المغرب في سنة 2015.

وعلم الموقع أن هذا الجمع سيعرف نقاشا ساخنا حول علاقة النسيج بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان ،الذي يستقطب في آخر لحظة مجموعة من المراقبين المكونين داخل النسيج، كما سيناقش الجمع مسألة منح التراخيص من طرف المجلس الوطني لكل جمعية حقوقية تريد مراقبة الإنتخابات، ضدا على ما هو متعارف عليه دوليا.

من جهة أخرى ستأخد نقطة تمويل أنشطة النسيج الجمعوي حيزا هاما في النقاش، للحسم في مصادر التمويل سواء منها الوطنية أو الدولية.