تمكن حزب "العدالة والتنمية" من اكتساح مدينة طنجة حسب النتائج التي أعلنت عنها ولاية الجهة حيث تمكن من إحراز 49 مقعدا من أصل 85 مقعدا المخصصة لمجلس المدينة، الأمر الذي سيمكنه من الظفر بعمودية طنجة وتشكيل مجلسها بكل أريحية.

أما بخصوص مدينة أصيلا فكانت السيطرة المطلقة لحزب "الأصالة والمعاصرة" على جل مقاعد بلديتها، حيث حصل على 23 مقعدا من أصل 25، فيما أحرز الرئيس الحالي للمجلس البلدي للمدينة، محمد بنعيسى على مقعده كمستقل.

وبالنسبة لمدينة العرائش فقد تصدر فيها حزب "المصباح" بـ13 مقعدا متبوعا بحزب "التجمع الوطني للأحرار" 12 مقعدا، ثم حزب "الاتحاد الاشتراكي" ب6 مقاعد، فحزب "الاستقلال" 4 مقاعد، وفي المرتبة الأخير جاء حزب "الاصالة والمعاصرة"، 4 بـ مقاعد
أما مدينة مرتيل فقد تصدرت النتائج بـ 19 مقعد لائحة "الكتاب" بقيادة الرئيس المعزول من طرف وزارة الداخلية، علي امنيول، بينما جاء حزب " الجرار" ثانيا بـ8 مقاعد وفي المرتبة الثالثة لـ"الاتحاد الاشتراكي" بـ6 مقاعد، ثم حزب "العدالة والتنمية" بـ 3 مقاعد.

وفي مدينة القصر الكبير وفي نتائج شبه رسمية، تصدر "البيجيدي" النتائج المحصل عليها بـ 17 مقعدا من أصل 39 تبعه حزب "الحركة الشعبية" بـ 13 مقعد تم حزب "البام" بـ 6 مقاعد وأخيرا حزب "الأحرار" بـ 4 مقاعد.