يتوجه اليوم الأحد 27 شتنبر الناخبون في مقاطعة كاتالونيا للتصويت في انتخابات محلية ستحدد نتائجها مصير الإقليم، تجاه مسألة الوحدة أو الانفصال عن إسبانيا.

وفتحت مراكز الاقتراع في مقاطعة كاتالونيا أبوابها لانتخابات محلية حاسمة، يفترض أن يعبر فيها الناخبون عن موقفهم من خطة الاستقلاليين الذين يريدون الانفصال عن أسبانيا في 2017 على أبعد حد.

وتريد اللائحة الرئيسية للاستقلاليين "معا من أجل النعم" التي يعد الرئيس المنتهية ولايته أرتور ماس أهم شخصياتها، إطلاق عملية الانفصال إذا حصلت مع اللائحة الاستقلالية الأخرى على الأغلبية المطلقة في كاتالونيا، أي 68 من اصل 135 مقعدا.

وبعد سنة على الاستفتاء في اسكتلندا، فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في المقاطعة التي يبلغ عدد سكانها 7,5 ملايين نسمة، عند الساعة التاسعة.