بديل ــ الرباط

دعا "اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل"بتونس، جميع الحركات والمنظمات والجمعيات والأفراد في "مغرب الشعوب" وفي "منطقة مشرق مغرب" وفي العالم وكلّ القوى المناضلة، إلى التكتل داخل إطار واحد.

وجاء في بيان للإتحاد، توصل الموقع بنسخة منه، أنه "إيمانا من معطلات ومعطلي تونس بأن البطالة ليست قضاء وقدرا وإنما هي نتيجة لخيارات وسياسات اقتصادية واجتماعية وثقافيّة معادية للشعوب يقع فرضها قسرا من قبل صناديق النهب الدولي والبنوك العالمية والمؤسّسات المانحة، وإيمانا منهم أنّ قضية البطالة تأخذ بعدًا دوليًا وعالميًا وتتجاوز حدود البلد الواحد، واستلهامًا من مبادئ ميثاق بورتو ألغري وميثاق مغرب الشعوب، يدعو اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بتونس، إلى "مجلس تبادل" داخل فضاء المنتدى الاجتماعي العالمي- تونس 2015 من أجل تبادل التجارب والنقاش من أجل إصدار ميثاق دولي خاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمعطلين عن العمل والبحث في سبل اعتماده من طرف الأمم المتحدة".

إلى ذلك، أعلنت التنسيقيات الخمس للأطر العليا المجازة، و التنسيق الميداني للأطر العليا المعطلة 2011، استجابتهم للنداء، من أجل ضم صوتهم إلى صوت رفاقهم في "اتحاد اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بتونس"، حسب بيان توصل "بديل" بنسخة منه. 

ومن المرتقب أن ينضم الآلاف من المعطلين على المستوى المغاربي و العربي والعالمي إلى هذا المنتدى الإجتماعي، من أجل "توحيد الصفوف"، حيث تُعد هذه المبادرة الأولى من نوعها بالمنطقة، التي عرفت تحولات كبيرة منذ انطلاق الحراك الإجتماعي قبل أربع سنوات.