بديل ـ ياسر أروين

دخل النشطاء الصحراويون المعتقلون بالسجون  المغربية، في خطوة وصفها المتتبعون بالتصعيدية، عندما هددوا بالدخول في إضراب إنذاري عن الطعام في الفترة الممتدة ما بين 6 و8 من الشهر الجاري.

وفي بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه، قال المكتب التنفيذي لـ"تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان" المعروف اختصارا بالكوديسا، والموالي لجبهة "البوليساريو" إن هذا الإضراب جاء بمبادرة من ما يسمى بمعتقلي "قضية اكديم ازيك".

وأضاف ذات البيان أن المعتقلين قرروا الدخول في هذه الخطوة احتجاجا على " استمرار الدولة المغربية في اعتقالهم ومحاكمتهم في غياب لشروط ومعايير المحاكمة العادلة"، كما جاء في نص البيان.

يذكر أن هذا الإضراب يتزامن مع حلول ذكرى "اكديم ازيك" الأليمة، مما يطرح حسب المتتبعين مجموعة من التساؤلات، حول التوقيت الزمني لهذه الخطوة التصعيدية، وعلاقتها بتوارد أنباء عن استعدادات جارية لتنظيم مجموعة من الوقفات، بمناسبة هذه الذكرى.

الصورة من الأرشيف