قال الصحافي حميد المهدوي، خلال مشاركته اليوم الجمعة 11 نونبر الجاري، في وقفة احتجاجية تضامنية مع موظفي تعليم متقاعدين (قال) : "المافيا نتاج سياسة إضعاف مؤسسات الدولة" موضحا أنه كلما جرى تهميش المؤسسات وإضعافها كلما انتعشت المافيا في بعض مؤسسات الدولة.

وأوضح المهدوي، أن تقوية صورة الملك وسط المغاربة سياسة مهمة جدا لكن أمام إضعاف باقي المؤسسات، ليس في صالح الديمقراطية، خاصة مع التركيز على سياسة أمنية تستهدف حياة و أعراض المناضلات والمناضلين.

وقدم المهدوي، صورة كارثية عن ممارسات كولونيل متقاعد مسنود من طرف ابنه مدير الوكالة الحضرية، مستغربا من صمت الحكومة والدولة على خرقات هذا الشخص أمام تطبيق القانون وأحيانا اللاقانون على بسطاء الشعب.