بديل ـ عمر بندريس

علم موقع "بديل من مصادر مقرّبة أن المندوبية السامية للمياه والغابات طالبت عبر مفوض قضائي بالحجز على  ممتلكات ومنقولات المناضل الحقوقي والبيئي  محمد عطاوي، رئيس" جمعية تونفيت مستقبل الارز والاروي" و"مدير النشر والإعلام لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان" و"عضو الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب ".

وجاء هذا القرار بناء على قرار قضائي يقضي بالحكم على الحقوقي بتعويض المندوبية بمبلغ مالي قدره 20000.00درهم الملف التنفيذي عدد:101/2014القرار الاستئنافي عدد:7640 الملف عدد 2080/2010 .

  وتعود وقائع هذا الملف الى سنة 2010 حين  حصلت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر على حكم ابتدائي من محكمة ميدلت قضى بسنتين نافدتين وتعويضات مدنية قدرها 20.000.00درهم لصالح تقني تابع لها" س-ح" إتهم العطاوي بابتزاره وتهديده بنشر مقالات صحفية على جريدة المنعطف يكشف فيها للرأي العام الوطني والدولي مدى نهب واستنزاف وقطع وتسويق أخشاب شجرة الأرز بالأطلس الكبير الشرقي من طرف اللوبي المحلي الاداري الفاسد والناهب لثروات الإقليم الفتي " ميدلت "بتواطؤ مكشوف مع مسؤولي المقاطعة الغابوية للمياه  والغابات بقيادة تونفيت "حاميها حراميها" وقد سهل الواشي والمتهم العطاوي بالابتزاز عبور خمس(05) شاحنات محملة بخشب الأرز الصناعي المهرب حمولة كل واحدة 22م3  القيمة المالية الواحدة 600.000.00درهم عندما يتم تسويقها مثلا بمراكش بالطبع عندما تنفلت من حواجز المراقبة التي تنصبها السلطات العمومية والدرك الملكي ومفوضية الأمن بالإقليم بحكم القانون والدورية المشتركة التي تخول لهم المراقبة والتفتيش .

وللإشارة فقد سبق لمنظمة مراسلون بلا حدود ان نددت بالمجازر البيئية التي تتعرض لها شجرة الارز والأحكام الجائرة الصادرة في حق العطاوي محمد الذي لم يستفد من المحاكمة العادلة سواء في الطور الابتدائي أو الاستئنافي حسب تعبير نفس المنظمة

 ورجوعا الى ملف التنفيذ عدد: 101/2014 فالمناضل الحقوقي مهدد بالحجر على مسكنه وتشريد عائلته بعد أن انقضت المهلة التي حددها له مأمور التنفيذ بل الأدهى من ذلك أنه لا سبيل له في أداء ما بذمة ولو هو باطل بعد ان طرد تعسفيا من وظيفته كتقني محلف من الدرجة الثانية سلم 10 مند 01/09/2012 وحرم من راتبه الشهري إلا من التعويضات العائلية 600,00 دهم كما هو مبين " état d'engagement" كما  حوكم من طرف نفسالمحكمة الابتدائية بميدلت بعشرة أشهر نافدة تابعته فيها النيابة العامة بالفصول 262-380 من القانون الجنائي بعد فضحه رئيس المقاطعة الغابوية يستغل سلطته ونفوذه ويُغدق على ممثلي السلطة المحلية بالخشب الصناعي وحطبدالتدفئة بالمقابل تحرم منه الفئاة المهمشة والمعوزة في العالم القروي هذا الى جانب تهمة " الاستمرار في اداء مهمة بعد ان تم توقيفه وعزله " الأمر الذي اعتقل على إثره مكث في الاعتقال بالسجن الجهوي بمكناس " تولال 2" الى ان برَّأته استئنافية مكناس حسب القرار عدد :699/2014 .

 العطاوي محمد من مؤسسي الهيئة الوطنية لحماية المال العام سبق لموقع لكم .

كما ان نشر له اعتصاما خاضه هو وعائلته امام الجماعة القروية  تونفيت السنة الفارطة وأمام ابتدائية ميدلت شهرا كاملا قبل ان يفض باشا مدينة ميدلت اعتصامه بالقوة والشاهد على ذلك " مدير تحرير فرنس 24 " الصحفي جمال بو دومة الذي زاره في المعتصم، كما خاض اعتصاما أمام المحكمة الإدارية والاستئنافية بمكناس في عز رمضان، ولم يفت عدة منابر إعلامية ومواقع إليكترونية نشر الشكايات ضد عامل إقليم ميدلت بتبديله أموال عمومية وادعائه بانه صرف 2 مليار سنتيم من ميزانية المجلس الاقليمي ميدلت على الزيارة الملكية لسنة 2010 والتي من خلالها فتح الوكيل العام للمجلس الأعلى  تحقيق  عدد: 609 ش خ 2013 بتاريخ 26 نونبر 2013 هذا الى جانب شكاية ضد عبد العظيم الحافي "تبديد عائدات غابوية تقدر ب 164 مليون سنتيم في اليوم باقليم ميدلت توصل بهامته 06/12/2012 رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران ووزير العدل والحريات الذي سبق ان رفض طلب العفو العطاوي واستفاد من " دانييل كلڤان " الإسباني كما نشره موقع لكم