نجا الممثل المسرحي عبد الحق الزروالي من موت محقق بعدما اعترضت سبيله عصابة بالقنطرة الفاصلة بين العاصمة الرباط ومدينة سلا.

وقال الزروالي في اتصال مع "الصباح" التي أوردت الخبر في عدد الجمعة 28 غشت، إنه تفاجأ أثناء عودته إلى منزله بسلا، على الساعة الثانية عشرة ليلا، بسيارة تحاصره، إذ ظن أن الأمر يتعلق بأحد المعجبين به يريد التقاط صورة تذكارية معه.

وأضاف الزروالي انه بعدما توقف نزل أحد الجناة يحمل سكينا وحاول الاعتداء عليه، إلا أن صراخ مواطنين دفع أفراد العصابة إلى امتطاء سيارتهم والفرار.